العناية بالاطفالصحةغير مصنف

الامراض المعدية في سن الطفولة

الامراض المعدية كثيرة تصيب الاطفال في مراحل اعمارهم المختلفة،

وفى هذا المقال سوف نتحدث عن الامراض المعدية ذات الاهمية الخاصة في الطفولة،

في اعمار الرضاعة وما قبل سن المدرسة والسن المدرسى، 

مثل( الحصبة- والحصبة الالمانية- والجديرى- والنكاف -وشلل الاطفال )،

سوف نتعرف سويا على كلا منهم وعلى طرق الوقاية بالتفصيل فى عدة مقالات. 

1- الحصبة

الحصبة مرض فيروسي حاد شديد الخطورة من مجموعة الفيروسات المخاطية،
يعيش لفترات طويلة في درجات الحرارة المنخفضة ويتأثر بدرجات الحرارة المائية،
والاشعة فوق البنفسيجية، والايثر، والاسيتون،
وهو منتشر في كل أنحاء العالم، يعتمد توزيعه على نسبة الاستعداد والمناعة،
وعلى درجة التعرض للعدوى، تختلف نسبة الاصابة وفقا للسن،
تكون نادرة في الاطفال دون ستة اشهر، وايضا تكون نادرة بعد سن الخامسة عشر.

يزداد معدل وفيات الحالات كلما حدثت الاصابة باكرا في الحياة،
وبوجود سوء التغذية، هذان الامران يمثلان الوضع في معظم الدول النامية،
ويكون مستودع العدوى هو الانسان المريض فقط ولا يوجد حامل للعدوى أو مستودع غير بشرى،

ويخرج الفيروس عن طريق افرازات الانف، والبلعوم، والبول.

طرق نقل العدوى

 
تنتقل العدوى عن طريق الرذاذ والتماس المباشر مع إفرازات أنف وبلعوم المريض،
أو التماس غير مباشر عن طريق ادوات ملوثة بافرازات أنف وبلعوم المريض،
ايضا ينتقل الفيروس عن طريق الهواء احيانا وهذا اضعف احتمال،
يدخل المسبب الى الجسم عن طريق ملتحمة العين،
وعن طريق الانف والبلعوم، تكون فترة حضانة المرض 10 ايام.

أعراض الاصابة بالمرض

 

تكون اعراض الاصابة بالحاصبة شبيها باعراض الاصابة بنزلات البرد( حمى- زكام- التهاب الملتحمة- سعال

وهناك فترة طفح جلدي من 4-7 ايام، يكون المرض أكثر شدة عند الرضع عن البالغين،

ومن اهم مضاعفاته التهاب الدماغ، الالتهاب الرئوى، وتحدث الحصبة النزفية، واعتلال الامعاء،

والجفاف، والتهابات الجلد الشديدة  للرضع المصابين بسوء التغذية،

وتصل معدلات الوفيات في هذه الحالات إلى 5-10% تقريبا.

2- الحصبة الالمانية

 
الحصبة الالمانية مرض فيروسي يتميز بطفح جلدى،
يظهر هذا المرض في كل أنحاء العالم،
وتحدث اصاباته في فصلى الشتاء والربيع، تحدث معظم الاصابات بين الاطفال الصغار،
ولكنها تحدث بين المراهقين والبالغين بنسبي اعلى من حدوث المرض الخلقي اذا حدثت العدوى اثناء الحمل،
ويكون مستودع العدوى هنا الانسان فقط،
يخرج الفيروس عن طريق افرازات الانف والبلعوم،
ويكون بدرجة اقل عن طريق البول والبراز.

طرق نقل العدوى

 
تنتقل العدوى بالمرض عن طريق الرذاذ،
والتماس المباشر مع افرازات انف وبلعوم وبول المريض،
وايضا التماس الغير مباشر عن طريق ادوات ملوثة بهذه الافرازات،
وينتقل من الحامل الى الجنين عن طريق المشيمة،
ايضا ينتقل عن طريق الهواء احيانا ولكن على نطاق ضيق، وطريق دخول المرض الى الجسم،
عن طريق الانف والبلعوم، وللرضع عن طريق الثدى.

اعراض الاصابة بالمرض

 
ظهور الطفح الجلدي كما انه يسبقه فترة شبيها لاعراض نزلات البرد لمدة يومين،
خاصة في البالغين(حمى خفيفة- زكام خفيف- وعكة- تضخم العقد اللمفية الرقبية- التهاب الملتحمة)،
وتكتسب الحصبة الالمانية اهميتها الحقيقة من خطورتها على الجنين عند اصابة الحامل،
حيث يحدث مرض الحصبة الالمانية لتشوه الخلقى،
اذا حدثت عدوى للحامل خلال الثلاثة اشهر الاولى للحمل،
ثم ينخفض هذا الاحتمال كثيرا ليصبح نادرا بعد الاسبوع العشرين للحمل.

الوقاية من العدوى والمكافحة

 
وللوقاية من العدوى، عن طريق باللقاح الموهن،
تثقيف الجمهور عن مزايا التطعيم اثناء الطفولة المبكرة،
فى حالة العدوى في فترات الحمل المبكرة او اعطاء اللقاح لسيدة حامل قابلة للاصابة،
يجب التفكير في الاجهاض بسبب احتمال الضرر الذى يحدث للجنين،
عند حدوث وباء فى مدرسة او منطقة سكنية،
يجب التفكير في عمل تطعيم شمولي لكل افراد المدرسة او المنطقة السكنية.
 
في النهاية احب ان اوضح ان هذا المقال بداية لعدة مقالات عن لامراض الفيروسية المعدية  ذات الاهمية في سن الطفولة والمدرسة،
ولكم جزيل الشكر للمتابعة سعدنا بزيارتكم لمدونة الصحة والجمال .
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق