صحة

تصحيح المفاهيم المغلوطة‏ عن كوفيد-19 المستجد

كوفيد-19 الجديد هي البقاء بعيدا عن الآخرين مسافة متر شخص ‏كحد أدنى، والحرص على غسل اليدين جيداً وبشكل منتظم.

‏ومن الهادف لصحتك العامة ايضاًً حماية وحفظ نمط غذائي ‏متزن، وشرب معدل كافية من الماء، وأداء التدريبات الرياضية.‏

لاعقاقير مرخصة لمداواة مرض كوفيد-19 ‏أو الوقاية منه ‏

 الكثير من العقاقير قيد المحاولات هذه اللحظةً، فلا يبقى ‏حالا أي دليل إلى أن هيدروكسي كلوروكين معالجة كوفيد-19 أو الوقاية.‏


مثلما أن إساءة استخدام هيدروكسي كلوروكين من الممكن أن تسبب ‏آثارا جانبية خطيرة وأمراضا وقد تفضي حتى إلى الموت. ‏

تضطلع بـ جمعية الصحة الدولية تنسيق النشاطات لتحسين وتقدير العقاقير ‏الأساسية لمداواة مرض كوفيد-19.‏

إن بخ أو إدخال مبيض أو أي معقم أجدد إلى جسمك لن يحميك من مرض كوفيد-19 وقد ينطوي على خطورة ضخمة.


لا تقم أسفل أي وضعية من الأوضاع ببخ أو إدخال مبيض أو أي معقم أحدث إلى جسمك.

تلك المواد من الممكن أن تكون سامة إذا تم ابتلاعها وقد كان سببا تهيجاً وتلفاً للبشرة والعينين.

يلزم استعمال المبيض والمعقم بحذر لتطهير الأسطح فحسب. وتذكّر أن تبقي الكلور (المبيض) والمطهرات الأخرى بعيدا عن متناول الأطفال.

كوفيد-19 لا ينتقل بواسطة الذباب المنزلي

لا يبقى حتى حالا دليل أو بيانات توميء على أن فيروس كوفيد-19 ينتقل بواسطة الذباب المنزلي.

ينتشر الفيروس الذي يسبب مرض كوفيد-19 على نحو أساسي على يد القطرات التي تنبعث من الفرد الجريح وقتما يسعل أو يعطس أو يتحاور.

مثلما من الممكن أن تصاب بالعدوى إذا لمست سطحاً ملوثاً ثم لمست عينيك أو أنفك أو فمك قبل غسل يديك.

للدفاع عن نفسك، احرص على حماية وحفظ مسافة ليست أقل من متر شخص عن الآخرين، وتنظيف الأسطح التي يكثر لمسها.

نظِّف يديك جيداً ومراراً وتجنب لمس عينيك وفمك وأنفك.

شرب الميثانول أو الإيثانول أو المبيض لا يحمي من الرض بمرض كوفيد-19 ولا يعالجه ومن الممكن أن يكون في قصد الخطورة

الميثانول والإيثانول والمبيض مواد سامة وشربها قد يكون سببا في الإعاقة والوفاة.

تستخدم مواد الميثانول والإيثانول والمبيض مرة تلو الأخرى في سلع التنظيف لقتل الفيروس على الأسطح

– غير أن ينبغي الامتناع عن تناولها بأي حال من الأوضاع. تلك المواد لن تقتل الفيروس في جسمك وستلحق ضرراً بالغاً بأعضائك الداخلية.

لتأمين نفسك من كوفيد-19، احرص على تنقية الموضوعات والأسطح، وخصوصا التي تلمسها باضطراد.

تَستطيع استعمال مبيض مخفف أو الكحول لذا الغاية. تيقن من تنقية يديك جيداً وبشكل متتابع وتجنب لمس عينيك وفمك وأنفك.

الماسحات الضوئية الحرارية لا يمكن لها اكتشاف فيروس كوفيد-19

الماسحات الحرارية مُجدية في اكتشاف الأفراد الذين يتكبدون من الحمى ،  لا تستطيع اكتشاف الأفراد المجروحين بفيروس كوفيد-19.

حقيقة: التعرّض للشمس أو لدرجات سخونة أعلى من 25 درجة مئوية لا يقيك من الخبطة بمرض فيروس كورورنا (كوفيد-19)

يمكن الكدمة بمرض كوفيد-19 مهما كانت سخونة الجو أو الشمس. فالبلدان الحارة الأحوال الجوية تصل كذلك عن عدوى بكوفيد-19.

للدفاع عن نفسك من العدوى، احرص على غسل يديك على نحو متتالي وصحيح وتفادى لمس عينيك وفمك وأنفك.

حقيقة: قدرتك على إعتقل نفَسك عشرة ثوان أو أكثر دون أن تسعل أو تحس بالضيق لا يشير إلى أنك غير جريح بمرض فيروس Covid 19 (كوفيد-19) أو أي مرض تنفسي أجدد.

تتمثل المظاهر والاقترانات الأكثر شيوعاً لمرض كوفيد-19 في السعال القاحل والتعب والحمى.

وقد يُصاب قليل من الأفراد بمضاعفات أكثر ومادة خام كالالتهاب الرئوي.

والأسلوب والكيفية الأجود للتأكد الأمر الذي إذا كنت جريحاً أم لا بعدوى الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 هي التحليل المختبري.

حقيقة: من الممكن أن تتعافى من الداء الذي يسببه فيروس كوفيد 19 (كوفيد-19). فالإصابة بفيروس Covid 19 الجديد لا تعني أنك ستواصل حاملاً للفيروس بلا انقطاع.

أغلب الشخصيات الذي يصابون بمرض كوفيد-19 يتعافون منه على الإطلاق وتتخلص أجسامهم من الفيروس.

إذا أصبت بالمرض، تيقن من معالجة المظاهر والاقترانات.

إذا كنت تتكبد السعال والحمى وصعوبة في التنفس، فالتمس الرعاية الطبية باكراً.

إلا أن اتصل بمرفق التخزين الصحية هاتفياً أولاً. أغلب السقماء يتعافون على يد التخزين الداعمة.

من الممكن أن ينتقل فيروس مرض كوفيد-19 في الأنحاء التي يكون الجو فيها حارا ‏ورطبا

عن طريق البيّنات المتوافرة لحد حاليا، يمكن انتقال فيروس مرض كوفيد-19 في ‏جميع الأنحاء.

بما فيها الأنحاء ذات الأحوال الجوية الحار والطازج. وكيفما كان ‏البيئة، اتخذ الإجراءات الوقائية.

إذا كنت تسكن داخل حدود منطقة أُوصل فيها عن حالات ‏عدوى بكوفيد-19 أو تنتوي السفر إليها.

ولعل أجدر كيفية لتأمين نفسك من ‏الكدمة بمرض كوفيد-19 هي المداومة على غسل يديك.

 تَستطيع ‏القضاء على الفيروسات التي  مضيفة تعليق بيديك وتتجنب بالتالي العدوى ‏الممكن حدوثها إذا لمست عينيك أو فمك أو أنفك.‏

هل مجففات الأيدي (المتوافرة في المراحيض العامة مثلا) نافذة في التخلص من فيروس Covid 19 المستجد طوال ثلاثين ثانية؟

كلا، مجففات الأيدي ليس مؤثرة في التخلص من فيروس Covid 19 المستجد.

للدفاع عن نفسك من الفيروس الجديد يلزم المواظبة على تنقية اليدين بفركهما من خلال مطهر كحولي أو غسلهما بالمادء والصابون.

وبعد تنقية اليدين ينبغي تجفيفهما على الإطلاقً بمحارم ورقية أو بمجففات الرياح الشديد الحرارة.

هل يمكن إسترداد استعمال الكمامات من نوع N95؟ وهل يمكن تعقيمها من خلال معقم اليدين؟

كلا، لا يلزم إرجاع استخدام كمامات الوجه، بما فيها الكمامات الطبية المستوية أو الكمامات من صنف N95 .

إذا كنت تخالط شخصاً جريحاً بفيروس كوفيد 19 لجديد أو بعدوى تنفسية أخرى، فإن واجهة الكمامة تمثل ملوثة بشكل فعلي.

يقتضي إزاحة الكمامة دون لمسها من الواجهة والقضاء عليها على النحو الصحيح.

وبعد قام بانتزاع الكمامة، يقتضي دعك اليدين بمطهر كحولي أو غسلهما بالماء والصابون.

هل يعين بخ البدن بالكحول أو الكلور في التخلص من فيروس Covid 19 الجديد؟

كلا، بخ البدن بالكحول أو الكلور لن يجهز على الفيروسات التي دخلت جسمك بشكل فعلي.

لكن من الممكن أن يكون ضاراً بالملابس أو الأغشية المخاطية (كالعينين والفم).

مع هذا، فإن الكحول والكلور كليهما من الممكن أن يكون مفيداً لتنظيف الأسطح إلا أن يلزم استخدامهما استناداً للتوصيات الموائمة.

هل تعمل الأمصال المضادة للالتهاب الرئوي على الوقاية من فيروس كوفيد 19 المستجد؟

لا تتيح الأمصال المضادة للالتهاب الرئوي.

مثل لقاح المكورات الرئوية ولقاح المستدمية النزلية من النسق “ب”، الوقاية من فيروس كوفيد 19 المستجد.

ذلك الفيروس مودرن تمامًا ومختلف، ويحتاج إلى لقاح خاص به.
يعمل الباحثون على تعديل لقاح عكسي لفيروس كوفيد 19 المستجد-2019، وتدعم جمعية الصحة الدولية تلك النشاطات.
مع أن تلك الأمصال غير فعَّالة في مواجهة فيروس Covid 19 المستجد-2019، يُأوصى بقوة بالاستحواذ على التطعيم.

هل يعاون غسل المنخار بشكل منتظم بمحلول ملحي في الوقاية من العدوى بفيروس Covid 19 المستجد؟

لا. لا تبقى أي بيّنة إلى أن غسل المنخار بلا انقطاع بمحلول ملحي يحمي من العدوى بفيروس Covid 19 المستجد.

غير أن تبقى بيّنات محصورة حتّى غسل المنخار بلا انقطاع بمحلول ملحي يعين في الشفاء من الزكام بشكل سريع أضخم.

ومع ذاك، لم يبرهن أن غسل المنخار بلا انقطاع يحمي من الأمراض التنفسية.

هل يعين أكل الثوم في الوقاية من العدوى بفيروس Covid 19 المستجد؟

يحتسب الثوم غذاءًا صحيًا، ويمتاز باحتوائه على قليل من المواصفات المضادة للميكروبات.

ومع هذا، لا تبقى أي بيّنة من الفاشية الجارية تشير إلى أكل الثوم يحمي من العدوى بفيروس كوفيد 19 المستجد.

هل يبدل وحط زيت السمسم على الجلد دون دخول فيروس Covid 19 المستجد إلى الجسد؟

 لا يحكم زيت السمسم على فيروس Covid 19 المستجد.

هنالك عدد محدود من المطهرات الكيميائية التي تقتل فيروس كوفيد 19 المستجد-2019 على الأسطح.

 مطهرات تتضمن على مُبَيّضات/كلور، وغيرها من المذيبات، والإيْثَانُول بإيلاء اهتمام 75%، وحمض البيرُوكْسِي آسِتِيك، والكلُورُوفُورْم.

لكن تأثيرها على الفيروس هش أو منعدم إذا وُضِعَت على الجلد أو أدنى المنخار في الحال.

إلا أن من الخطور وحط تلك المواد الكيماوية على الجلد.

مَنْ الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس Covid 19 المستجد، الكهول أم صغار العمر؟

من الممكن أن يُصاب الأفراد من جميع الأعمار بفيروس كوفيد 19 المستجد-2019.

ويوضح أن الكهول والأشخاص المجروحين بحالات مرضية سابقة الوجود (مثل الرَبْو، وداء السُكَّرويّ، وأمراض الفؤاد).

هم الأكثر عُرضة للإصابة بمرض وخيم في حال العدوى بالفيروس.

اتباع الخطوات الأساسية للدفاع عن أنفسهم من الفيروس، مثل غسل اليدين جيدًا والنظافة التنفسية الجيدة.

هل المضادات الحيوية فعَّالة في الوقاية من فيروس كوفيد 19 المستجد ومداواته؟

لا، لا تمُر المضادات الحيوية على الفيروسات، لكن تمضي على الجراثيم ليس إلا.


يحتسب فيروس كوفيد 19 المستجد-2019 من الفيروسات، لذا يلزم عدم استعمال المضادات الحيوية في الوقاية منه أو مداواته.

ومع هذا، إذا تم إدخالك إلى المصحة نتيجة لـ فيروس Covid 19 ، خسر تكتسب المضادات الحيوية لاحتمالية إصابتك بعدوى جرثومية.

هل ثمة أي عقاقير معينة للوقاية من فيروس Covid 19 المستجد أو مداواته؟

حتى تاريخه، لا يبقى أي علاج معين مُأوصى به للوقاية من فيروس كوفيد 19 المستجد-2019 أو مداواته.

ومع ذاك، ينبغي أن يحصل المصابون بالفيروس على الاستظهار الواقعة لتخفيف المظاهر والاقترانات ومداواتها.

مثلما يلزم أن يحصل المصابون بمرض وخيم على التخزين الداعمة المُثلى.

وما تزال عدد محدود من الأدوية تخضع للاستقصاء، وسيجري اختبارها على يد محاولات سريرية.

وتتعاون جمعية الصحة الدولية مع عدد من الشركاء على تسريع نسبة تقدم نشاطات البحث والتطوير.

شبكات الجيل الـ5 اللاسلكية (‏‎5G‎‏) لا تعلن عدوى ‏كوفيد-19‏

ليس باستطاعة الفيروسات السفر والتحرك عبر الموجات اللاسلكية أو ‏شبكات جهاز المحمول المحمول.

ويتفشى مرض كوفيد-19 في الكثير ‏من البلاد والمدن التي ليست تملك شبكات الجيل الـ5 أصلاً. ‏

مرض كوفيد-19 ينتشر على يد القطيرات التي يفرزها الجهاز ‏التنفسي حالَما يسعل الفرد الجريح بالعدوى أو يعطس أو ‏يتحاور.

وتنتقل العدوى إلى الأفراد إذا لمسوا سطحاً ملوثاً ثم ‏لمسوا عقب هذا عينيهم أو فمهم أو أنفهم.‏

المراجع(+)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق