صحةغير مصنف

Covid 19 طرق لعلاج اعرض Covid 19 بالمنزل

 COVID-19 ، واحدًا من مئات الفيروسات التي تسبب أعراض نزلات البرد والإنفلونزا لدى البشر،
وتتراوح العدوى في شدتها من الصمت تقريبًا (بدون أعراض) إلى البرد الخفيف، وصولًا إلى الرئة وفشل الجهاز،
من الممكن أن يتكبد أغلب المصابين بعدوى Covid 19 من مظاهر واقترانات خفيفة،
تشبه مظاهر واقترانات الإنفلونزا مثل السعال الناشف وازدياد بسيط في درجة سخونة الجسد،
على الأرجح لا يزيد عن 37.8 درجة مئوية، ويسهل الإنتعاش من تلك المظاهر والاقترانات عن طريق التزام السكون الكاملة بالبيت،
واتباع خمس خطوات أوردتها جريدة إنجليزية، وفي السطور التالية:

 ترطيب الجسد

يراعى أكل العدد الكبير من السوائل لحماية وحفظ ترطيب الجسد وتجنب الجفاف.
وتقدم نصح التعليمات بتناول ما يوازي 2 لتر كل يوم كحد أدنى،
أو شرب الماء والسوائل متى،
ما شعر الواحد بالعطش، ومن الممكن الاسترشاد بلون البول الغامق كعلامة على الجفاف ووجوب أكل الزيادة من المياه.

تناول باراستامول

يقدم نصح الأطباء بتناول المجروحين بأعراض خفيفة لعدوى Covid 19 لأقراص باراستامول لتخفيفها.
ويحذرون من أكل إيبوبروفين،
فيما أن متخصصون في جامعة كينغز كوليدج لندن أجروا دراسة حديثا قالت أن استعمال مضادات الالتهاب آمن لمرضى Covid 19ـ
سوى إنها من الممكن لن تهدئ المظاهر والاقترانات.

 السكون والنوم

يعتبر السبات عنصرا أساسيا في إنشاء الطاقة وإنتعاش الجسد.
ووقتما يصاب البدن بالعدوى فإن الواحد يحس بالنعاس والتعب حيث يكون طاقة مسخرة لمقاتلة العدى الفيروسية للاستشفاء.

الحيطة ومراقبة المظاهر والاقترانات

يؤكد المختصون على وجوب التزام الانتباه واتباع الاحتياطات الواجبة ومراقبة المظاهر والاقترانات التي توضح عن كثب،
والمسارعة بطلب حفظ طبية بمجرد ضعف الوضعية، بما يشتمل على:
  •  النهجان (التنفس بشكل سريع أضخم) حتى في وضعية السكون.
  •  عدم التمكن من إعتياد أداء مبادرات طفيفة مثل الإغتسال وأكل الغذاء.
  • ومشاهدة التلفاز أو القراءة.
  •  بداية الخلط والهذيان.
  •  عدم التمكن من إنهاء جمل الحوار دون تنفيذ أنفاس تكميلية.
  •  تبدل لون الوجه أو الشفتين إلى الزرقة.

 العزل الذاتي

يلزم الالتزام بالعزل الذاتي بمجرد ملاحظة المظاهر والاقترانات وعدم مخالطة بقية شخصيات العائلة مع الإبقاء على التهوية الجيدة للغرف.
وتجنب استعمال مطبخ وحمام البيت مع الآخرين، إن أمكن، والمكث أثناء الزمان في نطاق الحجرة والخروج لدى اللزوم لاغير.

للعناية بنفسك، اتبع الخطوات التالية:

  • التزم بروتين يومي لتنظيم وقت الاستحمام وارتداء الملابس وما إلى ذلك.
  • خذ استراحة من أخبار Covid 19، بما في ذلك الأخبار المنشورة في وسائل التواصل الاجتماعي.
  • تناول وجبات صحية وحافظ على ترطيب جسمك من خلال شرب السوائل.
  • مارس الرياضة.
  • احصُلْ على قدر وافر من النوم.
  • تجنب تعاطي المخدرات والكحول.
  • مارس تمارين الإطالة أو التنفس العميق أو التأمل.
  • ركز على الأنشطة الممتعة.
  • تواصل مع الآخرين وشاركهم أخبار حالتك الصحية.

كيفية حماية شخص مخالط لشخص مصاب Covid 19

غسل يديك بشكل متكرر بالصابون والماء لمدة 20 ثانية على الأقل،

خاصة بعد المخالطة اللصيقة مع شخص مريض أو الوجود معه في نفس الغرفة. إذا لم يتوفر الماء والصابون،

فاستخدم معقمًا يدويًا يحتوي على كحول بنسبة 60% على الأقل. تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك.

للتواجد في نفس الغرفة التي يوجد بها شخص مريض ولم يتمكن ذلك الشخص من ارتداء كمامة،

فارتدِ أنت واحدة. ابق على مسافة 6 أقدام (2 متر) على الأقل من الشخص المريض.

لا تلمس الكمامة أثناء ارتدائك لها. إذا تبللت الكمامة أو اتسخت،

استبدلها بكمامة نظيفة وجافة. تخلص من الكمامة المستعملة واغسل يديك.

استخدم يوميًا بخاخات أو مناديل التنظيف المنزلي لتنظيف الأسطح التي يَكْثر لمسها، بما في ذلك كاونترات المطابخ،

والطاولات، ومقابض الأبواب. تجنب تنظيف الغرفة والحمام المنفصِلَيْن المخصصَيْن للشخص المريض. خصص للمريض أدوات مائدة بشكل منفصل،

وكذلك الأمر بالنسبة للفراش وتوابعه.

استخدم مستحضر غسيل ملابس عادي لغسل ملابس المريض. اضبط إعدادات الغسالة على أعلى درجة حرارة مناسبة.

اغسل يديك بعد وضع الملابس في جهاز التجفيف. وجفف الملابس بالكامل. في حال اضطررت إلى لمس ملابس المريض وكانت متسخة،

ارتد قفازات أحادية الاستخدام وأَبْعِد الملابس المتسخة عن جسمك. ثم اغسل يديك بعد نزع القفازات.

ضع القفازات والكمامات المتسخة في سلة نفايات مغطاة في غرفة المريض. نظّف وعقّم سِلال الغسيل واغسل يديك بعد ذلك.

استخدام القفازات عند التعامل مع الأطباق أو الكؤوس أو الأواني المستخدَمة من قِبل المريض.

واغسل أدوات الطعام بالصابون والماء الساخن أو في غسالة الصحون.

نظف يديك بعد خلع القفازات أو التعامل مع الأدوات التي استعملها المريض.

ارتدِ قفازين وكمامة أحادية الاستخدام عند تقديم الرعاية  بالفم أو التنفس

للشخص المصاب وعند التعامل مع البراز أو البول أو الفضلات الأخرى.

اغسل يديك قبل وبعد نزع القفازين والكمامة. لا تكرر استخدام نفس الكمامات أو القفازات.

لا تسمح للزوار بالقدوم إلى أن يتعافى المريض تمامًا وتزول عنه علامات وأعراض Covid 19.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق