الحمل والولادة

تقلصات الحمل ومتي تبداء

تقلصات الحمل تتكبد الحامل من الكمية الوفيرة من المظاهر والاقترانات المؤذية والمقلقة أثناء مرحلة الحمل،
مثل الإمساك والانتفاخ والتقلصات،
تعرفي في ذلك النص على إجابة سؤالك متى تبدأ تقلصات الحمل وتعرفي على أسبابها وأسلوب وكيفية التداول برفقتها.
 

متى تبدا التقلصات للحامل

 

طوال الثلث الأكبر من الحمل يتحضر البدن لنمو الجنين، الأمر الذي يكون السبب في الإحساس ببعض التقلصات المؤقتة،
وطوال تطور الرحم قد تشعرين بتقلصات وآلام في أدنى البطن أو أدنى الظهر، وقد تظهر تلك التقلصات مثل أوجاع الدورة الشهرية،
وخلال توفر الحمل في المرحلتين الأولى والثانية قد تشعرين بالتقلصات الخفيفة من حين لآخر نتيجة لانقباضات الرحم. 

 

 

 

ما التفاوت بين تقلصات الحمل وتقلصات الدورة الشهرية؟ 

تبدأ تقلصات الدورة الشهرية كل 28 يوم نتيجة لانقباض الرحم، ويتم ذاك نتيجة بسبب وجود مادة تلقب البروستاجلاندين تعمل على حث الرحم للانقباض،
وهي المسؤولة أيضًا عن الالتهاب والآلام المرافقة لتلك التقلصات،
أما تقلصات الحمل فتبدأ في الجولة الاولى لدى انغماس البويضة المخصبة في بطانة الرحم،
ويتم ذاك غالبًا في أعقاب 6 لـ 12 يوم حتى الآن التبويض،
وفي تلك المدة يمكن أيضًا ملاحظة نزيف مهبلي خفيف نتيجة عملية الانغماس.

ما هي عوامل تقلصات الحمل؟

تبدأ التقلصات عادةًً لدى إمتد الرحم واستمر ممتدا الأربطة والعضلات التي تدعمه، ومن الممكن ملاحظة هذا لدى الكحة أو السعال،
أما في المدة الثانية من الحمل يكون علة التقلصات هو وجع رباط الرحم المستدير، وهو متمثل في نمط من الأربطة التي تقوم بتعزيز الرحم،
وعند إمتد ذلك الرباط خسر تحس الحامل ببعض الأوجاع الشرسة والتقلصات،
ومن الممكن الإحساس أيضًا بتقلصات نتيجة للإصابة بالإمساك أو الانتفاخ والغازات أو طوال الجماع.
 

دواء تقلصات الحمل

عقب علم إجابة سؤال متى تبدأ تقلصات الحمل إليكِ عدد محدود من الإرشادات الهامة للتخلص من أوجاع تقلصات الحمل في متباين أجزاء البدن.
 

تقلصات البطن

للتخلص من الأوجاع الشرسة المرافقة لتقلصات البطن يمكن لك الإغتسال بالماء الدافئ،
مثلما أن القيام بالتمارين الرياضية المنتظمة تستطيع أن تساند على تقوية عضلات البطن،
غير أن تجنبي القيام بالتمارين التي تستلزم الغفو على الظهر لأكثر من غفيرة دقائق حتى الآن الجولة الأولى من الحمل،
لأن ذاك قد يكون السبب في ندرة التدفق الدموي الذي يبلغ إلى الجنين.
 

أوجاع الظهر

حماية وحفظ الوزن الصحي والمثالي من أكثر الأسباب لتجنب أوجاع الظهر،
وتجنبي استعمال العقاقير المسكنة سوى لدى الأهمية إذ يمكن استبدالها في وضع مخدة التدفئة على الظهر،
ويجب أن تتجنبي أيضًا النهوض لفترات طويلة أو حمل أغراض ثقيلة،
وتَستطيع أيضًا مسعى محل للجلوس التدليك للتخلص من أوجاع الظهر. 
 

تقلصات الساقين

لتجنب تقلصات الساقين طوال الحمل يقتضي حماية وحفظ نشاط البدن واحرصي على الاستحواذ على عموم المكونات الغذائية اللازمة،
مثل الكالسيوم والمغنيسيوم،
إذ نوهت العدد الكبير من الأبحاث حتّى قلة تواجد درجة ومعيار الكالسيوم في الدم من الممكن أن يكون سببا في الخبطة بتقلصات الساقين،
واحرصي على ارتداء حذاء موائم ومريح وتجنبي ارتداء الأحذية الضيقة.
 

تنميل الأطراف

لتتجنبي الإحساس بالتنميل والخدر تجنبي السبات على اليدين،
ومن الممكن أيضًا نقع اليدين في الماء الدافئ أو استعمال مخدة التدفئة إثنين من المرات في اليوم لتخفيف الإحساس بتنميل الأطراف.
وحالياً عزيزتي القارئة بعدما تعرفتي على إجابة سؤالك متى تبدأ تقلصات الحمل وتعرفتي على طريقة التصرف بصحبتها وأسبابها،
قومي باستشارة الدكتور لدى الإحساس بتقلصات شديدة أو ظهور مظاهر واقترانات غريبة خلال الحمل،
مع أطيب أمنياتي بحمل صحي وولادة مبسطة.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق